تحميل رواية ظل الريح .. مقبرة الكتب المنسية pdf ل كارلوس زافون

تحميل رواية ظل الريح .. مقبرة الكتب المنسية ل كارلوس زافون




رواية ظل الريح .. مقبرة الكتب المنسية pdf ل كارلوس زافون
تحميل رواية ظل الريح .. مقبرة الكتب المنسية pdf ل كارلوس زافون




وصف الرواية

أشبه بفيلم سينمائي لن تمل من تتابع مشاهدته في حبكة ماتعة هذه الروايه آسره بكل مافيها
جميع شخصياتها ، أحداثها ،كلماتها تأخذك لعالم آخر بعيدا عن كل شئ
دانيال ، بيا ، فيرمن ، كلارا ، بينلوب وغيرهم من الشخصيات على الرغم من كثرتها في هذه الروايه الا اني لم أمل ابدا ولم احس ان هناك شخصيه لا ضروره لها

ان كان علي أن أقول أنها رواية السنة فسأقول ذلك دون تردد
لم أنتبه أنني قرأت 521 صفحة بنفس واحدة جاءت ظل الريح لتقلب كل الموازين، كُنت أتحسس قلبي بعد كل حدث جديد يطري على القصة،
لن أبالغ أن قلت أنها توازي قراءة عشر كتب جيدة

دانيال وبيا، وفيرمن وكلارا وخوليان و بينيلوب، نوريا والجميع ..
كل واحدة من هذه الشخصيات جديرة بالأنفراد بملف روائي كامل، دون أن تضل الشخصية طريقها أو تشتبك بغيرها بشكل عشوائي، فلا واحد من تلك الشخصيات جاءت زائدة عن الحاجة
أتسأل كيف تمكن كارلوس من خلق كل هذه الأحداث والشخصيات دون أي غلطة أو تجاوز بين فصولها

قصص حب تضاهي أبطال شهدهم التاريخ، حيث أختلطت الدموع والآهات بين فرح وحزن، خيانة وتضحية و وفاء لأصدقاء الطفولة، أمتزج الحقد بالماضي اللعين، وأحترقت الأوراق بقلب بارد..

أن تحتوي رواية على كل هذا الكم من الدراما والرومانسية وروح الأنتقام والجريمة دون أن تترك أي ثغرة، لا نستطيع حينها الا أن نصفها بأنها عمل ملحمي عظيم و متكامل ومن العيار الثقيل جداً .
أكثر أمر ندمت عليه أنها ظلت قُرابة الشهرين في مكتبتي دون أن أعيرها أي أهتمام . و أكثر ما أخافه أنني سأحتاج لوقت حتى أستطيع تقبل رواية اخرى بهذا العمق والجنون
                               

وأخيراً، مهما كُتب عنها فسيبقى ناقص ولا باستطاعه أي احداً تلخيصها كما أقر بذلك الروائي الفرنسي ميلان كونديرا بأن الروايات الجيدة يصعب تلخيصها

حمل أيضا الجزء الثاني "لعبة الملاك" اضغط هنا للتحميل

اقتباسات من رواية ظل الريح 

اقتباسات من رواية ظل الريح

اقتباسات من رواية ظل الريح

اقتباسات من رواية ظل الريح


اقتباسات من رواية ظل الريح

اقتباسات من رواية ظل الريح


لتحميل الكتاب




  

تحميل كتاب سحر الكلمة pdf







Post a Comment

0 Comments